فتيحة برج المراقبة (13 والأخيرة)

#1
بعد ما سمعت من كلام الحسين راجل ختي زهيرة، قتلني الندم ورجعت غير نبكي ونقول ياريت ألي جرا ماكان... وين كان عقلي ، كنت نظن مهما ندير الطيب عمرو ما يتخلى عليّا، كنت غالطة بزاف وخلصتها غالية...

دخلت في الشهر السادس، كرشي خرجت وألي ماكانش فايق فاق، الجارات ألي كنت نعس فيهم ولاتية بيهم رجعو هما يعسو فيا ويهدرو عليا، الشح فيا نستاهل، كما تدين تدان... مين ذاك تدخل وحدة من الجارات زعما تشوف يمّا بصح هي جات باش تقرعج عليا وتتشفى فيا.... مانلومهومش أنا ألي وصلت روحي لهاذ الحالة، وراني نخلص...يوم ليك ويوم عليك....هاذي سنة من سنن الحياة.

المصيبة ألي مريت بها غيرت حياتي وطبعي، رجعت قليلة الكلام، هادئة أمام الأخرين، بصح كي نكون وحدي نبكي ونبكي ونبكي....الوحيدة ألي كنت نفرغ ليها قلبي مرة على مرة هي ختي زهيرة ، مسكينة تخليني نهدر ودموعها على خدها، وما تحب تلومني ولا توجعلي قلبي كثر، نسمع منها غير الكلام المليح، وتقولي دايما: تقربي من ربي هو الوحيد ألي يريحك ويعطيك الصبر والقوة....

عملت بنصائح ختي العزيزة، ورجعت مواظبة على صلاتي ومحنتي خلاتني نكون خاشعة أكثر في صلاتي، وشغلت نفسي بقراءة القرآن الكريم وعمل البرودي ألي كنت نديرو بكري قبل الزواج، رجعت لماكينة الخياطة التاعي ألي ودعتها يوم زواجي، فتحتها ومسحت عليها الغبرة وتوكلت على ربي وبديت نبدع فيها، خرجت كل أحاسيسي فيها وبيها ومعاها...كانت صديقتي الي نحكي معاها على أسراري وأوجاعي وندمي الكبير..

البيبي كان يتحرك في كرشي، كنت نحس بيه بصح ما كنت متحمسة ولا سعيدة بزاف، كنت راضية بقضاء الله بصح حزينة والحزن ظاهر على وجهي، ياما نصحتني أمي نروج نشوف جنس البيبي حتى نبداو نوجدو التروسو تاعو، بصح كنت نرفض ونقول خليه ألي جابو ربي مليح يا يمّا..
قررت قبل ما يزيد وليدي أو بنتي ان شاء الله أني نربيه أحسن تربية ونكون ليه الأم والأب ونحاول بكل ما نقدر نخليه إنسان متربي وقاري، ونبعدو على البوليتيك والناس الفارغين ..


مرة زارتني صديقتي القديمة حفيظة، كانت تقرا معايا في المتوسطة، بعدما سمعت بحكايتي جات زارتني، ماشاء الله عليها من بكري هاذيك الطفلة عاقلة ورزينة وتعرف واش راهي حابة، أنا كي خرجت في الـ9أساسي، هي كملت قرايتها حتى الجامعة وتخرجت وراهي تخدم أنيستيزيست في السبيطار، تزوجت مع طبيب يخدم معاها وعندها 3دراري الله يبارك، قارية وشابة ومدينة ومتواضعة بزاف....الحق الحق كلامها طلعلي المورال وخلاني نشوف الدنيا منورة بعدما كنت نشوفها كحلة .

ونصحتني ندخل معاها في جمعية قرآنية لتحفيظ القرآن الكريم للنساء، ترددت شوية وخفت، بصح هي شجعتني وقالتلي بلي راح ننسى مشاكلي ونعيش حياتي خاصة وأنني راح نرزق بطفل يحتاج لأم قوية وصامدة...

فكرت في كلامها بزاف وقررت ندخل معاها في الجمعية ، والحمد لله ألي دخلت كانت أحسن حاجة نديرها في حياتي، القرآن الكريم خلاني نعيش السعادة الحقيقية خاصة كي نحفظ آية ولا زوج ونروج نجري عند معلمتي ونعرضهم عليها وتقولي مليح أحسنتِ، نفرح بزاف كأنني طفلة صغيرة... وهكذا حتى جازو على بداية حفظي شهرين ونص بالتقريب ورجعت مانقدرش نمشي بزاف، بسبة حملي، بصح كنت فرحانة لأني حفظت حزبين من سورة البقرة... تمنتلي معلمتي وقفة ساهلة وقالتلي: روحي أولدي بخير امبعد أرجعينا رانا نستناو فيك .

لأول مرة في حياتي يكون عندي هدف...وبدا يتحقق.... ((حفظ كتاب الله)).

في يوم شتوي بارد ، كانت الساعة الـ5تاع الصبح و22دقيقة راني شافية مليح...بداني الستر، يروح ويجي، يروح ويجي... كنت راقدة وحدي في الشمبرا.

بصح كان يزيد وما ينقصش ، خفت بزاف، وماقدرتش انوض، بديت نعيّط: يما يما...

يما مسكينة طاحت كاو ، عيات البارح كانت في البلاد وغير ماجات هي وبابا علابيها ماسمعتنيش، ياربي كيفاش ندير؟؟؟؟

درت الكوراج ووقفت كانت الشتا أطيح بقوة الله يبارك، رحت لشمبرة خويا ودقدتلو حتى بسيف باش فتح الباب كنت خايفة نولد تماك.. باين كان سهران مع الفايسبوك، خرج ليا عينيه حمورا وقالي: واش بيك فتيحة غير الخير وخزر في كرشي حتى حشمت..

قوتلو: مرانيش مليحة يا خويا ، أيا تديني للسبيطار.

بقا مخلوع، أمبعد دخل يجري للشمبرا تاعو لبس فيستا وقالي : أيا أمشي..

نسينا نخبرو بابا ويما، خرجنا في الظلمة كي السراقين، في نص الطريق بديت نبكي ونقول : ياربي ياربي كون معايا...
خويا يسوق في الطونوبيل ويشوف فيا مرة على مرة مخلوع، مسكين ما عرف واش يدير... أمبعد قالي: خلاص خلاص رانا قريب نوصلو شدي روحك...


في السبيطار ، طيحني ربي في قابلة مليحة، ماعيطتش عليا كيما موالفة نسمع، والحمد لله ما طولتش بزاف، حوالي 40دقيقة وزاد البيبي تاعي ، نسيت الخوف والوجع وكل شي، غير سمعتو يبكي وهي شداتو من رجليه وراسو لتحت، طحتلي دمعة الفرحة، وتفكرت الطيب وداري... حطاتو عليا ، حسيت إحساس عمرو ماعرفتو ولا نقدر نوصفو، شكرا ياربي لأنك خليتني أم، ويارب اجمعني أنا وطفلي هذا مع باباه في دار وحدة مرة أخرى أنت قادر على كلش....دعيت وبكيت وفرحت ـ تخلطت أحاسيسي مع بعضاها.

قاتلي القابلة: واش تسميها؟؟؟

ياه طفلة؟؟؟ شحال فرحت كي سمعتها تقولي واش تسميها...

فكرت شوية أمبعد قلتلها ، معليش ماشي درك، قاتلي : معليش بصح ماطوليش..

بعد ساعة كنت في الشمبرا مع مرا أخرى ولدت قبل مني بزوج سوايع هي ثاني جابت طفلة وسماتها رقية...ماقرعتجتش يا خواتاتي هي ألي قاتلي.... جات يما وختي زهيرة وخويا وبابا، فرحت بزاف وهما تاني فرحو بزاف معايا..

طلبت من زهيرة تقول لراجلها يعيّط للطيب ويخبرو ويقول بلي راني حابة يسميها هو وإذا قدر يجي يأذنلها هو تاني.

بلا ما تناقشني زهيرة عيطت لراجلها وقاتلو، بعد 10دقائق عيطلها وقاللها : راني قتلو بصح ماقالي والو...

حبطت راسي وبكيت بحرقة...

دخلت الممرضة باش تعرف واش سمينا الطفيلة، أنا ماقدرتش نهدر، بصح سمعت صوت من الباب يقول: مريم، نسموها مريم.

عرفت الصوت، شفت في زهيرة وفي يما وشفت في الباب وشفت في البيبي، وفرحت كي دخل الطيب وفي يديه بوكي نوّار كبير... تبسمت وبقيت نشوف فيه.

سلم على عايلتي وجا لعندي وهو يتبسم وقالي: معليش نشد بنتي شوية؟؟

أنا قلت والفرحة باينة عليا: ايه بيان سور.

شدها وبدا يأذنلها ويكبرلها... وبقا يشوف فيها وباسها أمبعد عطاهالي...وقالي : ربي يشافيك....أيا السلام عليكم أنا نروح..

خرج وخلاني حايرة !!!!!

بعد يومين خرجت من السبيطار، كنت في الشمبرا نرضع في مريم، حتى جات يما تجري عندي وقالت: يا طفلة راه جا الطيب ومعاه إمام وراه حب يهدر معاك..

تخلعت، لبست خماري ودخل لعندي مع بابا وقالي: شوفي يا فتيحة أشي ألي درتيه كبير بزاف، ولازم تتعلمي من الشي ألي صرا وتاخذيه كدرس ليك ، ما تتسرعيش وما تسئيش الظن بالناس، صح أنا كنت شوية غامض وفي الآونة الأخيرة بعدت عليك بسبب مشاغلي نستعرف ، بصح كنتي دايما المرا الوحيدة في حياتي وعمري ما خممت في أخرى أبدا، وراكي عارفة مقدار معزتك عندي... على هذا جيت نقولك اليوم إذا راكي حابة ترجعي لدارك معززة مكرمة لازم تتغيري وتبدلي الصفات الي ماشي مليحة فيك خاصة التقرعيج على الناس، درك الحمد لله ربي رزقنا بطفلة دريها مسؤوليتك وخدمتك ومشروعك...حتى تخرجيها درية صالحة هي وخاوتها إذا كتب ربي...

هو يهدر وأنا نبكي، ماقدرت نقول ولا كلمة ، بصح هو قالي: واش قلتي؟؟

هزيت راسي بالإيجاب...

عاودنا فتحنا ورجعت لداري مع الطيب ومريم ، والحمد لله .

---------------------

مريم عندها عام وشهرين، وراني حامل للمرة الثانية، العاقبة ليكم يا خواتاتي....ورجعت مهما يصرا برا ومهما نسمع من حس ولا عياط ما نخرج وما نشوف وما نحوس، داري واولادي والطيب هما حياتي وهما مستقبلي وفتيحة القديمة راحت وماترجعش إن شاء الله.
سجلني الطيب في التعليم بالمراسلة ، كملت المتوسطة ودرك راني في الأولى ثانوي، وبإذن الله نكمل قرايتي ماشي باش نخدم برا ، لالا باش نقري اولادي ونعلمهم ونخرجهم ذرية صالحة...
تبقاو على خير يا خواتاتي ، وإن شاء الله تكونو استفدتو من حكايتي... سلام






**********************************************************

أخواتي إنتهت قصة فتيحة ومغامراتها
سأسألكن بعض الأسئلة وأرجو أن تجبن عليها
هل ترين أنّ قصة فتيحة حقيقية ويمكن أن تحدث في مجتمعنا؟؟


هل بداخلنا جميعا بعض من فتيحة فيما يخص التقرعيج؟؟

ما الذي إستفدتن به من قصة فتيحة، هل في قصتها عبرة؟؟

هل تفضلن أن تكون القصة القادمة بإذن الله بالدارجة أم باللغة العربية الفصحى ولماذا؟؟

سلام


 

همسات خجولة

بّـنٌتًُـ آلَشّـيّّوُخٌ ـ وُكَلَيّّ شّـمِـوُخٌ ـ
طاقم الإدارة
#2
والله غير بكاتني هاذ الحلقة الأخيرة
روووووعة


1- أكييييييد ممكن تكون حقيقة وكاينة في مجتمعنا
بزاف اللي طلقو باسكو كاين اللي
كي يقرعجو يوصلو الهدرة وواش شافو
وبسبب النميمة وكثرت المشاكل يطلقوا
وفتيحة كانت قرعوجة مي ماشي نمامة

2- أكيد فينا شويا تقريج مثلها،مثلا:
مشيتي لعرس فلان؟ هو شباب ولاهي؟ شالبست؟ شا وشا وشا .... الخ

3- أكيد استفدنا ، الواحد مالازمش يلتهى بالناس شادارو وشاماداروش، كل واحد يلتهى بروحو ويحوس واش يزيد ويطور في نفسو
والبوليتيكات هذو ضياعة وقت ومرض والله
انا نخمم نطور روحي
وكما قالت كما تدين تدان
واللي عجبني بززاااااف حفظ كتاب الله
كان ختامها مسك

4- باللغة العربية لكي يستفيد منها حتى زوار ڨوڨل
 
#3
wao ya nabila fin hayla akid cheft nsaa kima fatiha kayen elli rabi hdahoum yekayen elli welfet siretha yaani chouia tkariidj fi ars cha taybou cha lebssou mathla wahda tkhatbet yadra el ars wella mazal lakin men taka abadden abaden an estafadt elha fi rouhek w kima kal le proverbe charite a commencer par soi meme
 

awrassia

مديرة المنتدى
طاقم الإدارة
#5
بارك الله فيك نبيلة
الحقيقة القصة بدات بشكل فكاعي وانتهت بجدية ونهاية سعيدة في كل المجالات في رجوعها لبيتها في حفظها لكتاب الله عرمها على تغيير نفسها الى الاحسن في رزقها بالذرية وعزمها على تربية ابناءها تربية صالحة
احييك على اسلوبك قي الطحًومناقشة مشاكل الواقع بطريقة جذابة ومسلية

اكيد امثال فتيحة كثيرات قي مجتمعنا
وكل وحدة فينا فيها فتيحة لكن بدرجة متفاوتة
الدرس الي ممكن تاخذو اي وحدة انها تلعو بنفسها وتشوف عيوبها وتحاول تصلحها قبل ما تشوف عيوب الناس



بارك الله فيك نبيلة بانتظار قصة مشوقة من قصصك عجبني اسلوبك بالدارجة وان كان الفصحى افضل
 
#6
بعد ما سمعت من كلام الحسين راجل ختي زهيرة، قتلني الندم ورجعت غير نبكي ونقول ياريت ألي جرا ماكان... وين كان عقلي ، كنت نظن مهما ندير الطيب عمرو ما يتخلى عليّا، كنت غالطة بزاف وخلصتها غالية...

دخلت في الشهر السادس، كرشي خرجت وألي ماكانش فايق فاق، الجارات ألي كنت نعس فيهم ولاتية بيهم رجعو هما يعسو فيا ويهدرو عليا، الشح فيا نستاهل، كما تدين تدان... مين ذاك تدخل وحدة من الجارات زعما تشوف يمّا بصح هي جات باش تقرعج عليا وتتشفى فيا.... مانلومهومش أنا ألي وصلت روحي لهاذ الحالة، وراني نخلص...يوم ليك ويوم عليك....هاذي سنة من سنن الحياة.

المصيبة ألي مريت بها غيرت حياتي وطبعي، رجعت قليلة الكلام، هادئة أمام الأخرين، بصح كي نكون وحدي نبكي ونبكي ونبكي....الوحيدة ألي كنت نفرغ ليها قلبي مرة على مرة هي ختي زهيرة ، مسكينة تخليني نهدر ودموعها على خدها، وما تحب تلومني ولا توجعلي قلبي كثر، نسمع منها غير الكلام المليح، وتقولي دايما: تقربي من ربي هو الوحيد ألي يريحك ويعطيك الصبر والقوة....

عملت بنصائح ختي العزيزة، ورجعت مواظبة على صلاتي ومحنتي خلاتني نكون خاشعة أكثر في صلاتي، وشغلت نفسي بقراءة القرآن الكريم وعمل البرودي ألي كنت نديرو بكري قبل الزواج، رجعت لماكينة الخياطة التاعي ألي ودعتها يوم زواجي، فتحتها ومسحت عليها الغبرة وتوكلت على ربي وبديت نبدع فيها، خرجت كل أحاسيسي فيها وبيها ومعاها...كانت صديقتي الي نحكي معاها على أسراري وأوجاعي وندمي الكبير..

البيبي كان يتحرك في كرشي، كنت نحس بيه بصح ما كنت متحمسة ولا سعيدة بزاف، كنت راضية بقضاء الله بصح حزينة والحزن ظاهر على وجهي، ياما نصحتني أمي نروج نشوف جنس البيبي حتى نبداو نوجدو التروسو تاعو، بصح كنت نرفض ونقول خليه ألي جابو ربي مليح يا يمّا..
قررت قبل ما يزيد وليدي أو بنتي ان شاء الله أني نربيه أحسن تربية ونكون ليه الأم والأب ونحاول بكل ما نقدر نخليه إنسان متربي وقاري، ونبعدو على البوليتيك والناس الفارغين ..


مرة زارتني صديقتي القديمة حفيظة، كانت تقرا معايا في المتوسطة، بعدما سمعت بحكايتي جات زارتني، ماشاء الله عليها من بكري هاذيك الطفلة عاقلة ورزينة وتعرف واش راهي حابة، أنا كي خرجت في الـ9أساسي، هي كملت قرايتها حتى الجامعة وتخرجت وراهي تخدم أنيستيزيست في السبيطار، تزوجت مع طبيب يخدم معاها وعندها 3دراري الله يبارك، قارية وشابة ومدينة ومتواضعة بزاف....الحق الحق كلامها طلعلي المورال وخلاني نشوف الدنيا منورة بعدما كنت نشوفها كحلة .

ونصحتني ندخل معاها في جمعية قرآنية لتحفيظ القرآن الكريم للنساء، ترددت شوية وخفت، بصح هي شجعتني وقالتلي بلي راح ننسى مشاكلي ونعيش حياتي خاصة وأنني راح نرزق بطفل يحتاج لأم قوية وصامدة...

فكرت في كلامها بزاف وقررت ندخل معاها في الجمعية ، والحمد لله ألي دخلت كانت أحسن حاجة نديرها في حياتي، القرآن الكريم خلاني نعيش السعادة الحقيقية خاصة كي نحفظ آية ولا زوج ونروج نجري عند معلمتي ونعرضهم عليها وتقولي مليح أحسنتِ، نفرح بزاف كأنني طفلة صغيرة... وهكذا حتى جازو على بداية حفظي شهرين ونص بالتقريب ورجعت مانقدرش نمشي بزاف، بسبة حملي، بصح كنت فرحانة لأني حفظت حزبين من سورة البقرة... تمنتلي معلمتي وقفة ساهلة وقالتلي: روحي أولدي بخير امبعد أرجعينا رانا نستناو فيك .

لأول مرة في حياتي يكون عندي هدف...وبدا يتحقق.... ((حفظ كتاب الله)).

في يوم شتوي بارد ، كانت الساعة الـ5تاع الصبح و22دقيقة راني شافية مليح...بداني الستر، يروح ويجي، يروح ويجي... كنت راقدة وحدي في الشمبرا.

بصح كان يزيد وما ينقصش ، خفت بزاف، وماقدرتش انوض، بديت نعيّط: يما يما...

يما مسكينة طاحت كاو ، عيات البارح كانت في البلاد وغير ماجات هي وبابا علابيها ماسمعتنيش، ياربي كيفاش ندير؟؟؟؟

درت الكوراج ووقفت كانت الشتا أطيح بقوة الله يبارك، رحت لشمبرة خويا ودقدتلو حتى بسيف باش فتح الباب كنت خايفة نولد تماك.. باين كان سهران مع الفايسبوك، خرج ليا عينيه حمورا وقالي: واش بيك فتيحة غير الخير وخزر في كرشي حتى حشمت..

قوتلو: مرانيش مليحة يا خويا ، أيا تديني للسبيطار.

بقا مخلوع، أمبعد دخل يجري للشمبرا تاعو لبس فيستا وقالي : أيا أمشي..

نسينا نخبرو بابا ويما، خرجنا في الظلمة كي السراقين، في نص الطريق بديت نبكي ونقول : ياربي ياربي كون معايا...
خويا يسوق في الطونوبيل ويشوف فيا مرة على مرة مخلوع، مسكين ما عرف واش يدير... أمبعد قالي: خلاص خلاص رانا قريب نوصلو شدي روحك...


في السبيطار ، طيحني ربي في قابلة مليحة، ماعيطتش عليا كيما موالفة نسمع، والحمد لله ما طولتش بزاف، حوالي 40دقيقة وزاد البيبي تاعي ، نسيت الخوف والوجع وكل شي، غير سمعتو يبكي وهي شداتو من رجليه وراسو لتحت، طحتلي دمعة الفرحة، وتفكرت الطيب وداري... حطاتو عليا ، حسيت إحساس عمرو ماعرفتو ولا نقدر نوصفو، شكرا ياربي لأنك خليتني أم، ويارب اجمعني أنا وطفلي هذا مع باباه في دار وحدة مرة أخرى أنت قادر على كلش....دعيت وبكيت وفرحت ـ تخلطت أحاسيسي مع بعضاها.

قاتلي القابلة: واش تسميها؟؟؟

ياه طفلة؟؟؟ شحال فرحت كي سمعتها تقولي واش تسميها...

فكرت شوية أمبعد قلتلها ، معليش ماشي درك، قاتلي : معليش بصح ماطوليش..

بعد ساعة كنت في الشمبرا مع مرا أخرى ولدت قبل مني بزوج سوايع هي ثاني جابت طفلة وسماتها رقية...ماقرعتجتش يا خواتاتي هي ألي قاتلي.... جات يما وختي زهيرة وخويا وبابا، فرحت بزاف وهما تاني فرحو بزاف معايا..

طلبت من زهيرة تقول لراجلها يعيّط للطيب ويخبرو ويقول بلي راني حابة يسميها هو وإذا قدر يجي يأذنلها هو تاني.

بلا ما تناقشني زهيرة عيطت لراجلها وقاتلو، بعد 10دقائق عيطلها وقاللها : راني قتلو بصح ماقالي والو...

حبطت راسي وبكيت بحرقة...

دخلت الممرضة باش تعرف واش سمينا الطفيلة، أنا ماقدرتش نهدر، بصح سمعت صوت من الباب يقول: مريم، نسموها مريم.

عرفت الصوت، شفت في زهيرة وفي يما وشفت في الباب وشفت في البيبي، وفرحت كي دخل الطيب وفي يديه بوكي نوّار كبير... تبسمت وبقيت نشوف فيه.

سلم على عايلتي وجا لعندي وهو يتبسم وقالي: معليش نشد بنتي شوية؟؟

أنا قلت والفرحة باينة عليا: ايه بيان سور.

شدها وبدا يأذنلها ويكبرلها... وبقا يشوف فيها وباسها أمبعد عطاهالي...وقالي : ربي يشافيك....أيا السلام عليكم أنا نروح..

خرج وخلاني حايرة !!!!!

بعد يومين خرجت من السبيطار، كنت في الشمبرا نرضع في مريم، حتى جات يما تجري عندي وقالت: يا طفلة راه جا الطيب ومعاه إمام وراه حب يهدر معاك..

تخلعت، لبست خماري ودخل لعندي مع بابا وقالي: شوفي يا فتيحة أشي ألي درتيه كبير بزاف، ولازم تتعلمي من الشي ألي صرا وتاخذيه كدرس ليك ، ما تتسرعيش وما تسئيش الظن بالناس، صح أنا كنت شوية غامض وفي الآونة الأخيرة بعدت عليك بسبب مشاغلي نستعرف ، بصح كنتي دايما المرا الوحيدة في حياتي وعمري ما خممت في أخرى أبدا، وراكي عارفة مقدار معزتك عندي... على هذا جيت نقولك اليوم إذا راكي حابة ترجعي لدارك معززة مكرمة لازم تتغيري وتبدلي الصفات الي ماشي مليحة فيك خاصة التقرعيج على الناس، درك الحمد لله ربي رزقنا بطفلة دريها مسؤوليتك وخدمتك ومشروعك...حتى تخرجيها درية صالحة هي وخاوتها إذا كتب ربي...

هو يهدر وأنا نبكي، ماقدرت نقول ولا كلمة ، بصح هو قالي: واش قلتي؟؟

هزيت راسي بالإيجاب...

عاودنا فتحنا ورجعت لداري مع الطيب ومريم ، والحمد لله .

---------------------

مريم عندها عام وشهرين، وراني حامل للمرة الثانية، العاقبة ليكم يا خواتاتي....ورجعت مهما يصرا برا ومهما نسمع من حس ولا عياط ما نخرج وما نشوف وما نحوس، داري واولادي والطيب هما حياتي وهما مستقبلي وفتيحة القديمة راحت وماترجعش إن شاء الله.
سجلني الطيب في التعليم بالمراسلة ، كملت المتوسطة ودرك راني في الأولى ثانوي، وبإذن الله نكمل قرايتي ماشي باش نخدم برا ، لالا باش نقري اولادي ونعلمهم ونخرجهم ذرية صالحة...
تبقاو على خير يا خواتاتي ، وإن شاء الله تكونو استفدتو من حكايتي... سلام






**********************************************************

أخواتي إنتهت قصة فتيحة ومغامراتها
سأسألكن بعض الأسئلة وأرجو أن تجبن عليها
هل ترين أنّ قصة فتيحة حقيقية ويمكن أن تحدث في مجتمعنا؟؟

نعم قصّة فتيحة حقيقية وتحدث في مجتمعنا كثيرا، لكن أكثريّة النساء اللواتي لديهنّ صفة فتيحة هم ناس أشرار وقليلات فقط من يعتبرن من مشاكلهنّ


هل بداخلنا جميعا بعض من فتيحة فيما يخص التقرعيج؟؟
نعم أحيانا يتملّكني الفضول لمعرفة بعض الأشياء لكنّني مستحيل أن أسأل عن أمر لا يخصّني وإذا سألت أسأل إنسانة ثقة أو قريبة جدّا منّي، لأني بصراحة كرامتي لا تسمح لي أن أخوض فيما لا يعنيني.


ما الذي إستفدتن به من قصة فتيحة، هل في قصتها عبرة؟؟
نعم فيها عبرة كبيرة والحمد لله وهي الإعتراف بالخطأ وكذلك محاسبة النّفس وهي عبادة عظيمة تنتج عنها عبادات أخرى مثل ما حصل مع فتيحة من حفظ القرآن والإنشغال بنفسها


هل تفضلن أن تكون القصة القادمة بإذن الله بالدارجة أم باللغة العربية الفصحى ولماذا؟؟
بالنّسبة لي بالفصحى أو العاميّة لا فرق، أنا أهتمّ بالمحتوى وسأكون متابعة إن شاء الله

سلام


جزاكِ الله خيرا ونفع بكِ
 
#9
مشككككووورة حبيبتي على نهاية السعيدة





  • **********************

    أخواتي إنتهت قصة فتيحة ومغامراتها
    سأسألكن بعض الأسئلة وأرجو أن تجبن عليها
    هل ترين أنّ قصة فتيحة حقيقية ويمكن أن تحدث في مجتمعنا؟؟


  • اكيييد اختي يمكن ان تحدث او انها حدثت بالفعل فهذا هو الواقع

    هل بداخلنا جميعا بعض من فتيحة فيما يخص التقرعيج؟؟

  • نعم يوووجد ولكن بدرجات متفاوتة
    وفي في حدود
    ما الذي إستفدتن به من قصة فتيحة، هل في قصتها عبرة؟؟

  • استفدت كثيررا خاصة التسرع في الحكم على امور نجهل محتواها
    هل تفضلن أن تكون القصة القادمة بإذن الله بالدارجة أم باللغة العربية الفصحى ولماذا؟؟

انا نفضل الدارجة تعجبني بزززاف و تشوقك للحلقات المقبلة
 
#10
اه يا نبيلة والله واش نقولك
والله قريتها وعاودت وعاودت وبكيت بحححححححرقة
والله ما كنتش نتوقع نهايتها كاع هاكا
وفتيحة الحمد لله رجعت لراجلها مسكينة تالمو برڨاڨة بزاف بالصح نية مسكينة واللي يجي يكلخها
اانا وحد الدمووووووع تاع فرحة ما نحكيلكش تقول اختي ولا صديقتي قسمتلي قلبي
هههههههههه ما تقوليليش درتي قصة فتيحة عبرة لمن يعتبر هههه
وااااااي تسمى فتيحة ضروك راهي تقرا كيما انا مليح
بالنسبة لاسئلتك
نعم أرى قصة فتيحة واقعية وفي حينا بالضبط وفي كل الاحياء عامة اي عمت هذه الظاهرة كل المجتمعات الجزائرية



اكيد والله ما نقول حنا ملايكة كل وحدة وان كان فيها ذرة برك من فتيحة لانو الإنسان بذاتو يحب يتطلع ويعرف حتى المستقبل واش فيه
نعم في قصة فتيحة عبرة ( وهذا الشي اللي خلاني نقول درتيها عبرة لمن يعتبر هههههههههه )
وعلمتنا بزاف صوالح
انا شخصيا تعلمت منها لازم الواحد يشد فمو باسكو لسانك حصانك أن صنته صانك وان اهنته اهانك
انا نظن باللي القصص بالدارجة اللهجة الجزائرية راح تكون أوضح ويالغربية توصلي بيها الميساج اللي راكي تحوسي عليها وهذا ما يتماشى مع مجتمعنا
والله واصلي ابداعك يا خالتو صراحة كتاباتك حلووووة تدخل مباشرة للقلب
 
#11
ياه نبيلة والفنا فتيحة راني في عام ننتظر الاحداث راكي فاهمة من زمن البيت الجميل نتاعنا رجعت مع فتبحة ذكريات كثيرة

بالنسبة للقصة رائعة وعطات كل وحدة فينا درس اولا تلهى بنفسها وبيتها عدم الشك وان طريق الله لي تمشي عليه عمرها ماضيع
فينا شوية من فتيحة بصح لازم نكبحوها اذا تمادت

متميزة نبيلة دائما ننتظر جديدك
 
#13
أخواتي إنتهت قصة فتيحة ومغامراتها
سأسألكن بعض الأسئلة وأرجو أن تجبن عليها
هل ترين أنّ قصة فتيحة حقيقية ويمكن أن تحدث في مجتمعنا؟؟


هل بداخلنا جميعا بعض من فتيحة فيما يخص التقرعيج؟؟

ما الذي إستفدتن به من قصة فتيحة، هل في قصتها عبرة؟؟

هل تفضلن أن تكون القصة القادمة بإذن الله بالدارجة أم باللغة العربية الفصحى ولماذا؟؟

سلام
اولا بارك الله فيك على القصة صراحة انت موهوبة ولديك مخيلة خصبة يجب استثمارها في القصص الهاد فة مثل قصتك هذه
وقصة فتيحة قصة تحدث كل يوم لان احداثها ليست خيالية قد تكون واقعية
بداخلنا جميعا فتيحة لكن تختلف على حسب وعي الشخص وإلتزامه
والقصة استفدنا منها انه من راقب الناس مات هما وغما ولا يجني الا الندم والحسرات لكن القصة في الاخير انتهت نهاية سعيدة وهذا لاستدراك البطلة حجم اخطائها واقحمام نفسها في اشياء لا تجلب لها إلا المشاكل في حياتها وخاصة الزوجية
لامانع ان تكون بالدارجة
 
التعديل الأخير:
#14
بعد ما سمعت من كلام الحسين راجل ختي زهيرة، قتلني الندم ورجعت غير نبكي ونقول ياريت ألي جرا ماكان... وين كان عقلي ، كنت نظن مهما ندير الطيب عمرو ما يتخلى عليّا، كنت غالطة بزاف وخلصتها غالية...

دخلت في الشهر السادس، كرشي خرجت وألي ماكانش فايق فاق، الجارات ألي كنت نعس فيهم ولاتية بيهم رجعو هما يعسو فيا ويهدرو عليا، الشح فيا نستاهل، كما تدين تدان... مين ذاك تدخل وحدة من الجارات زعما تشوف يمّا بصح هي جات باش تقرعج عليا وتتشفى فيا.... مانلومهومش أنا ألي وصلت روحي لهاذ الحالة، وراني نخلص...يوم ليك ويوم عليك....هاذي سنة من سنن الحياة.

المصيبة ألي مريت بها غيرت حياتي وطبعي، رجعت قليلة الكلام، هادئة أمام الأخرين، بصح كي نكون وحدي نبكي ونبكي ونبكي....الوحيدة ألي كنت نفرغ ليها قلبي مرة على مرة هي ختي زهيرة ، مسكينة تخليني نهدر ودموعها على خدها، وما تحب تلومني ولا توجعلي قلبي كثر، نسمع منها غير الكلام المليح، وتقولي دايما: تقربي من ربي هو الوحيد ألي يريحك ويعطيك الصبر والقوة....

عملت بنصائح ختي العزيزة، ورجعت مواظبة على صلاتي ومحنتي خلاتني نكون خاشعة أكثر في صلاتي، وشغلت نفسي بقراءة القرآن الكريم وعمل البرودي ألي كنت نديرو بكري قبل الزواج، رجعت لماكينة الخياطة التاعي ألي ودعتها يوم زواجي، فتحتها ومسحت عليها الغبرة وتوكلت على ربي وبديت نبدع فيها، خرجت كل أحاسيسي فيها وبيها ومعاها...كانت صديقتي الي نحكي معاها على أسراري وأوجاعي وندمي الكبير..

البيبي كان يتحرك في كرشي، كنت نحس بيه بصح ما كنت متحمسة ولا سعيدة بزاف، كنت راضية بقضاء الله بصح حزينة والحزن ظاهر على وجهي، ياما نصحتني أمي نروج نشوف جنس البيبي حتى نبداو نوجدو التروسو تاعو، بصح كنت نرفض ونقول خليه ألي جابو ربي مليح يا يمّا..
قررت قبل ما يزيد وليدي أو بنتي ان شاء الله أني نربيه أحسن تربية ونكون ليه الأم والأب ونحاول بكل ما نقدر نخليه إنسان متربي وقاري، ونبعدو على البوليتيك والناس الفارغين ..


مرة زارتني صديقتي القديمة حفيظة، كانت تقرا معايا في المتوسطة، بعدما سمعت بحكايتي جات زارتني، ماشاء الله عليها من بكري هاذيك الطفلة عاقلة ورزينة وتعرف واش راهي حابة، أنا كي خرجت في الـ9أساسي، هي كملت قرايتها حتى الجامعة وتخرجت وراهي تخدم أنيستيزيست في السبيطار، تزوجت مع طبيب يخدم معاها وعندها 3دراري الله يبارك، قارية وشابة ومدينة ومتواضعة بزاف....الحق الحق كلامها طلعلي المورال وخلاني نشوف الدنيا منورة بعدما كنت نشوفها كحلة .

ونصحتني ندخل معاها في جمعية قرآنية لتحفيظ القرآن الكريم للنساء، ترددت شوية وخفت، بصح هي شجعتني وقالتلي بلي راح ننسى مشاكلي ونعيش حياتي خاصة وأنني راح نرزق بطفل يحتاج لأم قوية وصامدة...

فكرت في كلامها بزاف وقررت ندخل معاها في الجمعية ، والحمد لله ألي دخلت كانت أحسن حاجة نديرها في حياتي، القرآن الكريم خلاني نعيش السعادة الحقيقية خاصة كي نحفظ آية ولا زوج ونروج نجري عند معلمتي ونعرضهم عليها وتقولي مليح أحسنتِ، نفرح بزاف كأنني طفلة صغيرة... وهكذا حتى جازو على بداية حفظي شهرين ونص بالتقريب ورجعت مانقدرش نمشي بزاف، بسبة حملي، بصح كنت فرحانة لأني حفظت حزبين من سورة البقرة... تمنتلي معلمتي وقفة ساهلة وقالتلي: روحي أولدي بخير امبعد أرجعينا رانا نستناو فيك .

لأول مرة في حياتي يكون عندي هدف...وبدا يتحقق.... ((حفظ كتاب الله)).

في يوم شتوي بارد ، كانت الساعة الـ5تاع الصبح و22دقيقة راني شافية مليح...بداني الستر، يروح ويجي، يروح ويجي... كنت راقدة وحدي في الشمبرا.

بصح كان يزيد وما ينقصش ، خفت بزاف، وماقدرتش انوض، بديت نعيّط: يما يما...

يما مسكينة طاحت كاو ، عيات البارح كانت في البلاد وغير ماجات هي وبابا علابيها ماسمعتنيش، ياربي كيفاش ندير؟؟؟؟

درت الكوراج ووقفت كانت الشتا أطيح بقوة الله يبارك، رحت لشمبرة خويا ودقدتلو حتى بسيف باش فتح الباب كنت خايفة نولد تماك.. باين كان سهران مع الفايسبوك، خرج ليا عينيه حمورا وقالي: واش بيك فتيحة غير الخير وخزر في كرشي حتى حشمت..

قوتلو: مرانيش مليحة يا خويا ، أيا تديني للسبيطار.

بقا مخلوع، أمبعد دخل يجري للشمبرا تاعو لبس فيستا وقالي : أيا أمشي..

نسينا نخبرو بابا ويما، خرجنا في الظلمة كي السراقين، في نص الطريق بديت نبكي ونقول : ياربي ياربي كون معايا...
خويا يسوق في الطونوبيل ويشوف فيا مرة على مرة مخلوع، مسكين ما عرف واش يدير... أمبعد قالي: خلاص خلاص رانا قريب نوصلو شدي روحك...


في السبيطار ، طيحني ربي في قابلة مليحة، ماعيطتش عليا كيما موالفة نسمع، والحمد لله ما طولتش بزاف، حوالي 40دقيقة وزاد البيبي تاعي ، نسيت الخوف والوجع وكل شي، غير سمعتو يبكي وهي شداتو من رجليه وراسو لتحت، طحتلي دمعة الفرحة، وتفكرت الطيب وداري... حطاتو عليا ، حسيت إحساس عمرو ماعرفتو ولا نقدر نوصفو، شكرا ياربي لأنك خليتني أم، ويارب اجمعني أنا وطفلي هذا مع باباه في دار وحدة مرة أخرى أنت قادر على كلش....دعيت وبكيت وفرحت ـ تخلطت أحاسيسي مع بعضاها.

قاتلي القابلة: واش تسميها؟؟؟

ياه طفلة؟؟؟ شحال فرحت كي سمعتها تقولي واش تسميها...

فكرت شوية أمبعد قلتلها ، معليش ماشي درك، قاتلي : معليش بصح ماطوليش..

بعد ساعة كنت في الشمبرا مع مرا أخرى ولدت قبل مني بزوج سوايع هي ثاني جابت طفلة وسماتها رقية...ماقرعتجتش يا خواتاتي هي ألي قاتلي.... جات يما وختي زهيرة وخويا وبابا، فرحت بزاف وهما تاني فرحو بزاف معايا..

طلبت من زهيرة تقول لراجلها يعيّط للطيب ويخبرو ويقول بلي راني حابة يسميها هو وإذا قدر يجي يأذنلها هو تاني.

بلا ما تناقشني زهيرة عيطت لراجلها وقاتلو، بعد 10دقائق عيطلها وقاللها : راني قتلو بصح ماقالي والو...

حبطت راسي وبكيت بحرقة...

دخلت الممرضة باش تعرف واش سمينا الطفيلة، أنا ماقدرتش نهدر، بصح سمعت صوت من الباب يقول: مريم، نسموها مريم.

عرفت الصوت، شفت في زهيرة وفي يما وشفت في الباب وشفت في البيبي، وفرحت كي دخل الطيب وفي يديه بوكي نوّار كبير... تبسمت وبقيت نشوف فيه.

سلم على عايلتي وجا لعندي وهو يتبسم وقالي: معليش نشد بنتي شوية؟؟

أنا قلت والفرحة باينة عليا: ايه بيان سور.

شدها وبدا يأذنلها ويكبرلها... وبقا يشوف فيها وباسها أمبعد عطاهالي...وقالي : ربي يشافيك....أيا السلام عليكم أنا نروح..

خرج وخلاني حايرة !!!!!

بعد يومين خرجت من السبيطار، كنت في الشمبرا نرضع في مريم، حتى جات يما تجري عندي وقالت: يا طفلة راه جا الطيب ومعاه إمام وراه حب يهدر معاك..

تخلعت، لبست خماري ودخل لعندي مع بابا وقالي: شوفي يا فتيحة أشي ألي درتيه كبير بزاف، ولازم تتعلمي من الشي ألي صرا وتاخذيه كدرس ليك ، ما تتسرعيش وما تسئيش الظن بالناس، صح أنا كنت شوية غامض وفي الآونة الأخيرة بعدت عليك بسبب مشاغلي نستعرف ، بصح كنتي دايما المرا الوحيدة في حياتي وعمري ما خممت في أخرى أبدا، وراكي عارفة مقدار معزتك عندي... على هذا جيت نقولك اليوم إذا راكي حابة ترجعي لدارك معززة مكرمة لازم تتغيري وتبدلي الصفات الي ماشي مليحة فيك خاصة التقرعيج على الناس، درك الحمد لله ربي رزقنا بطفلة دريها مسؤوليتك وخدمتك ومشروعك...حتى تخرجيها درية صالحة هي وخاوتها إذا كتب ربي...

هو يهدر وأنا نبكي، ماقدرت نقول ولا كلمة ، بصح هو قالي: واش قلتي؟؟

هزيت راسي بالإيجاب...

عاودنا فتحنا ورجعت لداري مع الطيب ومريم ، والحمد لله .

---------------------

مريم عندها عام وشهرين، وراني حامل للمرة الثانية، العاقبة ليكم يا خواتاتي....ورجعت مهما يصرا برا ومهما نسمع من حس ولا عياط ما نخرج وما نشوف وما نحوس، داري واولادي والطيب هما حياتي وهما مستقبلي وفتيحة القديمة راحت وماترجعش إن شاء الله.
سجلني الطيب في التعليم بالمراسلة ، كملت المتوسطة ودرك راني في الأولى ثانوي، وبإذن الله نكمل قرايتي ماشي باش نخدم برا ، لالا باش نقري اولادي ونعلمهم ونخرجهم ذرية صالحة...
تبقاو على خير يا خواتاتي ، وإن شاء الله تكونو استفدتو من حكايتي... سلام






**********************************************************

أخواتي إنتهت قصة فتيحة ومغامراتها
نشكرك جدا على القصة الهادفة واصلي تميزك لديك موهبة في كتابة القصص اللهم بارك
سأسألكن بعض الأسئلة وأرجو أن تجبن عليها


ان شاء الله


هل ترين أنّ قصة فتيحة حقيقية ويمكن أن تحدث في مجتمعنا؟؟
أكيد وليس في مجتمعنا فقط بل كل المجتمعات لكن تتفاوت مثل ما قالت ام عبدالله


هل بداخلنا جميعا بعض من فتيحة فيما يخص التقرعيج؟؟

نعم

ما الذي إستفدتن به من قصة فتيحة، هل في قصتها عبرة؟؟

في الحقيقة الإنسان كي يكون بعيد على ربي ينسى روحو ويعيش حياة غير مستقرة تماما يولي ما يشوفش ف النعم اللي عطاهالو ربي ومنبعد يلقى روحو اتعس الناس وفتيحة هنا بطلة قصتنا داركت نفسها وربي كتبلها الرجوع لبيتها لكن كاين حالات لالا فات فيها الاوان وضاع العش الزوجي واكيد غلطة تدفع الثمن نتاعها غالي ياسر
هل تفضلن أن تكون القصة القادمة بإذن الله بالدارجة أم باللغة العربية الفصحى ولماذا؟؟

انا اقترح عليك مرات باللغة ومرات خليها دارجة على حسب الميساج اللي تبغي توصليه اذا كانت القصة تحكي على اشياء في مجتمعنا وهك خليها دارجة احسن مثلا انا نقدر نقرا هاذ القصة لامي عادي ويوصلها الفكرة وتفهم علي بشكل جيد راح تفيد وتستفاد
واذا كنت توصلي رسالتك مثلا في الاخلاق ولا عقوق ولا خيانة زوجية خخليهافصحى وطبعا هذا رأيي
سلام

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
 
#16
أخواتي إنتهت قصة فتيحة ومغامراتها
سأسألكن بعض الأسئلة وأرجو أن تجبن عليها
هل ترين أنّ قصة فتيحة حقيقية ويمكن أن تحدث في مجتمعنا؟؟

يمكن ان تكون حقيقة وتحدث في مجتمعنا مزال الخير في الامة لكن قليل


هل بداخلنا جميعا بعض من فتيحة فيما يخص التقرعيج؟؟

الاغلب فيهم الا قليل


ما الذي إستفدتن به من قصة فتيحة، هل في قصتها عبرة؟؟


استفدت منها ان من يشتغل بالناس لا ينجح في حياته مهما كان يسعى للنجاح والدليل في حياة بعض الناس

نعم في قصتها عبرة لمن يعتبر

هل تفضلن أن تكون القصة القادمة بإذن الله بالدارجة أم باللغة العربية الفصحى ولماذا؟؟


الافضل باللغة العربية لأني احبها جدا وتناسب الجميع في بلادنا وفي الخارج

سلام
جزاك الله كل خير استمتعت كثيرا بالقصة ومتابعتها كانت قصة جميلة ونهايتها اجمل
اتمنى لك التوفيق والمزيد في انتظار رواية جديدة
 
التعديل الأخير:

ام اسحاق

المشرفون
طاقم الإدارة
#17
هل ترين أنّ قصة فتيحة حقيقية ويمكن أن تحدث في مجتمعنا؟؟

نعم رايتها قصة فتيحة حقيقية وليست بعيدة عن واقعنا وهذا ما شدنا لها واعجبت كل نساء المنتدى على ما اضن

هل بداخلنا جميعا بعض من فتيحة فيما يخص التقرعيج؟؟

اكيد حنا النسا هذا واش بينا غير التقريج وعلى اتفه الاسباب بصح كاين الي حاكمة في روحها وتقرعج بينها بين روحها

ما الذي إستفدتن به من قصة فتيحة، هل في قصتها عبرة؟؟

نعم توجد عبرة ، يمكن كامل يقولو التقرعيج مشي مليح صح الواحد يتلهى في روحو ياسر فيه ، بصح العبرة المليحة هي الصبر والحكمة في اتخاذ المواقف والمواجهة السلمية والابتعاد عن سوء الضن في بعض الاحيان

هل تفضلن أن تكون القصة القادمة بإذن الله بالدارجة أم باللغة العربية الفصحى ولماذا؟؟

كل قصة وكيفاش حسب الموضوع يعني انتي ادرى منا يا نبيلة
سلام
 

أم رحمة

إدارية
طاقم الإدارة
#18
بكاتني نهايتها مع انها سعيدة و في داخل كل شخص كاين شوية من فتيحة لكن لما الانسان يتعلم يشغل وقته بما يفيده ينسى فتيحة و ينسى نفسه
فعلا كان أسلوبك رائعا من تشويق و تسلسل احداث و وصف اتمنى حقا ان ارى رواياتك على رفوف المكتبات
بالتوفيق اختي
 
#19
بكاتني نهايتها مع انها سعيدة و في داخل كل شخص كاين شوية من فتيحة لكن لما الانسان يتعلم يشغل وقته بما يفيده ينسى فتيحة و ينسى نفسه
فعلا كان أسلوبك رائعا من تشويق و تسلسل احداث و وصف اتمنى حقا ان ارى رواياتك على رفوف المكتبات
بالتوفيق اختي
شكرا اختي وبارك الله فيك سعدت جدا بكلماتك، وانا ايضا ارجو ذلك
 
#20
بعد ما سمعت من كلام الحسين راجل ختي زهيرة، قتلني الندم ورجعت غير نبكي ونقول ياريت ألي جرا ماكان... وين كان عقلي ، كنت نظن مهما ندير الطيب عمرو ما يتخلى عليّا، كنت غالطة بزاف وخلصتها غالية...

دخلت في الشهر السادس، كرشي خرجت وألي ماكانش فايق فاق، الجارات ألي كنت نعس فيهم ولاتية بيهم رجعو هما يعسو فيا ويهدرو عليا، الشح فيا نستاهل، كما تدين تدان... مين ذاك تدخل وحدة من الجارات زعما تشوف يمّا بصح هي جات باش تقرعج عليا وتتشفى فيا.... مانلومهومش أنا ألي وصلت روحي لهاذ الحالة، وراني نخلص...يوم ليك ويوم عليك....هاذي سنة من سنن الحياة.

المصيبة ألي مريت بها غيرت حياتي وطبعي، رجعت قليلة الكلام، هادئة أمام الأخرين، بصح كي نكون وحدي نبكي ونبكي ونبكي....الوحيدة ألي كنت نفرغ ليها قلبي مرة على مرة هي ختي زهيرة ، مسكينة تخليني نهدر ودموعها على خدها، وما تحب تلومني ولا توجعلي قلبي كثر، نسمع منها غير الكلام المليح، وتقولي دايما: تقربي من ربي هو الوحيد ألي يريحك ويعطيك الصبر والقوة....

عملت بنصائح ختي العزيزة، ورجعت مواظبة على صلاتي ومحنتي خلاتني نكون خاشعة أكثر في صلاتي، وشغلت نفسي بقراءة القرآن الكريم وعمل البرودي ألي كنت نديرو بكري قبل الزواج، رجعت لماكينة الخياطة التاعي ألي ودعتها يوم زواجي، فتحتها ومسحت عليها الغبرة وتوكلت على ربي وبديت نبدع فيها، خرجت كل أحاسيسي فيها وبيها ومعاها...كانت صديقتي الي نحكي معاها على أسراري وأوجاعي وندمي الكبير..

البيبي كان يتحرك في كرشي، كنت نحس بيه بصح ما كنت متحمسة ولا سعيدة بزاف، كنت راضية بقضاء الله بصح حزينة والحزن ظاهر على وجهي، ياما نصحتني أمي نروج نشوف جنس البيبي حتى نبداو نوجدو التروسو تاعو، بصح كنت نرفض ونقول خليه ألي جابو ربي مليح يا يمّا..
قررت قبل ما يزيد وليدي أو بنتي ان شاء الله أني نربيه أحسن تربية ونكون ليه الأم والأب ونحاول بكل ما نقدر نخليه إنسان متربي وقاري، ونبعدو على البوليتيك والناس الفارغين ..


مرة زارتني صديقتي القديمة حفيظة، كانت تقرا معايا في المتوسطة، بعدما سمعت بحكايتي جات زارتني، ماشاء الله عليها من بكري هاذيك الطفلة عاقلة ورزينة وتعرف واش راهي حابة، أنا كي خرجت في الـ9أساسي، هي كملت قرايتها حتى الجامعة وتخرجت وراهي تخدم أنيستيزيست في السبيطار، تزوجت مع طبيب يخدم معاها وعندها 3دراري الله يبارك، قارية وشابة ومدينة ومتواضعة بزاف....الحق الحق كلامها طلعلي المورال وخلاني نشوف الدنيا منورة بعدما كنت نشوفها كحلة .

ونصحتني ندخل معاها في جمعية قرآنية لتحفيظ القرآن الكريم للنساء، ترددت شوية وخفت، بصح هي شجعتني وقالتلي بلي راح ننسى مشاكلي ونعيش حياتي خاصة وأنني راح نرزق بطفل يحتاج لأم قوية وصامدة...

فكرت في كلامها بزاف وقررت ندخل معاها في الجمعية ، والحمد لله ألي دخلت كانت أحسن حاجة نديرها في حياتي، القرآن الكريم خلاني نعيش السعادة الحقيقية خاصة كي نحفظ آية ولا زوج ونروج نجري عند معلمتي ونعرضهم عليها وتقولي مليح أحسنتِ، نفرح بزاف كأنني طفلة صغيرة... وهكذا حتى جازو على بداية حفظي شهرين ونص بالتقريب ورجعت مانقدرش نمشي بزاف، بسبة حملي، بصح كنت فرحانة لأني حفظت حزبين من سورة البقرة... تمنتلي معلمتي وقفة ساهلة وقالتلي: روحي أولدي بخير امبعد أرجعينا رانا نستناو فيك .

لأول مرة في حياتي يكون عندي هدف...وبدا يتحقق.... ((حفظ كتاب الله)).

في يوم شتوي بارد ، كانت الساعة الـ5تاع الصبح و22دقيقة راني شافية مليح...بداني الستر، يروح ويجي، يروح ويجي... كنت راقدة وحدي في الشمبرا.

بصح كان يزيد وما ينقصش ، خفت بزاف، وماقدرتش انوض، بديت نعيّط: يما يما...

يما مسكينة طاحت كاو ، عيات البارح كانت في البلاد وغير ماجات هي وبابا علابيها ماسمعتنيش، ياربي كيفاش ندير؟؟؟؟

درت الكوراج ووقفت كانت الشتا أطيح بقوة الله يبارك، رحت لشمبرة خويا ودقدتلو حتى بسيف باش فتح الباب كنت خايفة نولد تماك.. باين كان سهران مع الفايسبوك، خرج ليا عينيه حمورا وقالي: واش بيك فتيحة غير الخير وخزر في كرشي حتى حشمت..

قوتلو: مرانيش مليحة يا خويا ، أيا تديني للسبيطار.

بقا مخلوع، أمبعد دخل يجري للشمبرا تاعو لبس فيستا وقالي : أيا أمشي..

نسينا نخبرو بابا ويما، خرجنا في الظلمة كي السراقين، في نص الطريق بديت نبكي ونقول : ياربي ياربي كون معايا...
خويا يسوق في الطونوبيل ويشوف فيا مرة على مرة مخلوع، مسكين ما عرف واش يدير... أمبعد قالي: خلاص خلاص رانا قريب نوصلو شدي روحك...


في السبيطار ، طيحني ربي في قابلة مليحة، ماعيطتش عليا كيما موالفة نسمع، والحمد لله ما طولتش بزاف، حوالي 40دقيقة وزاد البيبي تاعي ، نسيت الخوف والوجع وكل شي، غير سمعتو يبكي وهي شداتو من رجليه وراسو لتحت، طحتلي دمعة الفرحة، وتفكرت الطيب وداري... حطاتو عليا ، حسيت إحساس عمرو ماعرفتو ولا نقدر نوصفو، شكرا ياربي لأنك خليتني أم، ويارب اجمعني أنا وطفلي هذا مع باباه في دار وحدة مرة أخرى أنت قادر على كلش....دعيت وبكيت وفرحت ـ تخلطت أحاسيسي مع بعضاها.

قاتلي القابلة: واش تسميها؟؟؟

ياه طفلة؟؟؟ شحال فرحت كي سمعتها تقولي واش تسميها...

فكرت شوية أمبعد قلتلها ، معليش ماشي درك، قاتلي : معليش بصح ماطوليش..

بعد ساعة كنت في الشمبرا مع مرا أخرى ولدت قبل مني بزوج سوايع هي ثاني جابت طفلة وسماتها رقية...ماقرعتجتش يا خواتاتي هي ألي قاتلي.... جات يما وختي زهيرة وخويا وبابا، فرحت بزاف وهما تاني فرحو بزاف معايا..

طلبت من زهيرة تقول لراجلها يعيّط للطيب ويخبرو ويقول بلي راني حابة يسميها هو وإذا قدر يجي يأذنلها هو تاني.

بلا ما تناقشني زهيرة عيطت لراجلها وقاتلو، بعد 10دقائق عيطلها وقاللها : راني قتلو بصح ماقالي والو...

حبطت راسي وبكيت بحرقة...

دخلت الممرضة باش تعرف واش سمينا الطفيلة، أنا ماقدرتش نهدر، بصح سمعت صوت من الباب يقول: مريم، نسموها مريم.

عرفت الصوت، شفت في زهيرة وفي يما وشفت في الباب وشفت في البيبي، وفرحت كي دخل الطيب وفي يديه بوكي نوّار كبير... تبسمت وبقيت نشوف فيه.

سلم على عايلتي وجا لعندي وهو يتبسم وقالي: معليش نشد بنتي شوية؟؟

أنا قلت والفرحة باينة عليا: ايه بيان سور.

شدها وبدا يأذنلها ويكبرلها... وبقا يشوف فيها وباسها أمبعد عطاهالي...وقالي : ربي يشافيك....أيا السلام عليكم أنا نروح..

خرج وخلاني حايرة !!!!!

بعد يومين خرجت من السبيطار، كنت في الشمبرا نرضع في مريم، حتى جات يما تجري عندي وقالت: يا طفلة راه جا الطيب ومعاه إمام وراه حب يهدر معاك..

تخلعت، لبست خماري ودخل لعندي مع بابا وقالي: شوفي يا فتيحة أشي ألي درتيه كبير بزاف، ولازم تتعلمي من الشي ألي صرا وتاخذيه كدرس ليك ، ما تتسرعيش وما تسئيش الظن بالناس، صح أنا كنت شوية غامض وفي الآونة الأخيرة بعدت عليك بسبب مشاغلي نستعرف ، بصح كنتي دايما المرا الوحيدة في حياتي وعمري ما خممت في أخرى أبدا، وراكي عارفة مقدار معزتك عندي... على هذا جيت نقولك اليوم إذا راكي حابة ترجعي لدارك معززة مكرمة لازم تتغيري وتبدلي الصفات الي ماشي مليحة فيك خاصة التقرعيج على الناس، درك الحمد لله ربي رزقنا بطفلة دريها مسؤوليتك وخدمتك ومشروعك...حتى تخرجيها درية صالحة هي وخاوتها إذا كتب ربي...

هو يهدر وأنا نبكي، ماقدرت نقول ولا كلمة ، بصح هو قالي: واش قلتي؟؟

هزيت راسي بالإيجاب...

عاودنا فتحنا ورجعت لداري مع الطيب ومريم ، والحمد لله .

---------------------

مريم عندها عام وشهرين، وراني حامل للمرة الثانية، العاقبة ليكم يا خواتاتي....ورجعت مهما يصرا برا ومهما نسمع من حس ولا عياط ما نخرج وما نشوف وما نحوس، داري واولادي والطيب هما حياتي وهما مستقبلي وفتيحة القديمة راحت وماترجعش إن شاء الله.
سجلني الطيب في التعليم بالمراسلة ، كملت المتوسطة ودرك راني في الأولى ثانوي، وبإذن الله نكمل قرايتي ماشي باش نخدم برا ، لالا باش نقري اولادي ونعلمهم ونخرجهم ذرية صالحة...
تبقاو على خير يا خواتاتي ، وإن شاء الله تكونو استفدتو من حكايتي... سلام






**********************************************************

أخواتي إنتهت قصة فتيحة ومغامراتها
سأسألكن بعض الأسئلة وأرجو أن تجبن عليها
هل ترين أنّ قصة فتيحة حقيقية ويمكن أن تحدث في مجتمعنا؟؟
نعم


هل بداخلنا جميعا بعض من فتيحة فيما يخص التقرعيج؟؟ نعم

ما الذي إستفدتن به من قصة فتيحة، هل في قصتها عبرة؟؟ انا استفدت منها الكثير نعم في قصتها عبرة كبيرة

هل تفضلن أن تكون القصة القادمة بإذن الله بالدارجة أم باللغة العربية الفصحى ولماذا؟؟ لا افضل اان تكون بالغة العربية عشان الكل يفهمه

سلام


 

usergroup legend

Management
Administrators
Super Moderators
Moderators
Trial Moderators
VIP
Respected
Registered Users
Banned