وِ أّبِقِى مَخَتّلَفِّهِ بِمَجِردِ ګوِنِيِّ أنِأّ √`

الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

همسات خجولة

بّـنٌتًُـ آلَشّـيّّوُخٌ ـ وُكَلَيّّ شّـمِـوُخٌ ـ
طاقم الإدارة
#1
تعلّمت أن

اثق بنفسي وأخلاقي
فما دمت أمشي
مستقيمه
لا يهمني اذا ظهر ظلي للناس مائل

فالكل يرى الناس بعين طبعه


هنا سأكون أنا
بماضيا وحاضري وتأملي للمستقبل
إن شاء الله
 

همسات خجولة

بّـنٌتًُـ آلَشّـيّّوُخٌ ـ وُكَلَيّّ شّـمِـوُخٌ ـ
طاقم الإدارة
#3
يعتبرون صمتي وهدوئي غرور ..!

نعم فـ أنا مغرورة وفظّة حين أخبرهم بـ حقيقتهم

ولكنهم لا يعلمون حقيقة الأمر .. أنّني فقط لا أتقبل بعض الأمور

لا أتقبل بعض الأفكار، ولا الأشخاص وأنفر من بعض تصرفاتهم

إنني فقط إنسانة أكره المجاملات على حساب الآخرين .. /

راقت لي لأنها تناسب شخصيتي





 

همسات خجولة

بّـنٌتًُـ آلَشّـيّّوُخٌ ـ وُكَلَيّّ شّـمِـوُخٌ ـ
طاقم الإدارة
#6
࿐•°


لاتجعل همك هو حب الناس لك؛ ‎فالناس قلوبهم متقلبة،
قد تحبك اليوم وتكرهك غداً، ‎
وليكن همك كيف يحبك الله،
فانه إذا أحبك ،،،جعل أفئدة الناس تحبــك

 

همسات خجولة

بّـنٌتًُـ آلَشّـيّّوُخٌ ـ وُكَلَيّّ شّـمِـوُخٌ ـ
طاقم الإدارة
#8
ڪن جـــميل الخـــُلق تهـــواڪ القـــلوب ..فــلا تنـــدم على لحـــظات أسعــــدت بهـا أحـــداً حــتى وإن لم يــڪن يستــحق منــڪ ذلڪ
┈ ┈┉❀❀┉┈ ┈
 

همسات خجولة

بّـنٌتًُـ آلَشّـيّّوُخٌ ـ وُكَلَيّّ شّـمِـوُخٌ ـ
طاقم الإدارة
#11

-
تضيق كأنّك لن تتسع، وتتسع كأنك لن تعد تضيق، يخلق الله فينا أسرار لحكمه
تجعلنا نولّي الأمر كلّه لله.. جبرًا لا اختيارًا .
__ سُبحانه
.
 

همسات خجولة

بّـنٌتًُـ آلَشّـيّّوُخٌ ـ وُكَلَيّّ شّـمِـوُخٌ ـ
طاقم الإدارة
#14
WP1968136298.jpg

مر وهب بمبتلى أعمى مجزوم، مقعد عريان، به وضح، وهو يقول: الحمد لله على نعمه، فقال رجل كان مع وهب: أي شيء بقي عليك من النعمة تحمد الله عليها؟ فقال له المبتلى: ارم ببصرك إلى أهل المدينة، فانظر إلى كثرة أهلها، أفلا أحمد الله أنه ليس فيها أحد يعرفه غيري؟! [عدة الصابرين 181]. أي أن الله - جل وعلا - خصه بالبلاء ليمحصه ويطهره. قال أبو الدرداء: "من يتفقد يفقد، ومن لا يعد الصبر لفواجع الأمور يعجز". [حلية الأولياء 1/181].​
 
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.