بقلمي: حوار بين زوج وزوجة(1)

#1
13500573611.gif

حوار بين
زوج و زوجة...

هي: عزيزي هلا ساعدتني في إختيار الثوب الذي سأرتديه غدا حفل خطوبة أخيك؟

هو: كل فساتينك تليق بك يا عزيزتي.

هي: هذا ليس جوابا، مارأيك في الفستان الأحمر الذي أحضرته لي العام الماضي من تونس؟

هو (وهو يتصفح أخبار الرياضة على الجريدة): نعم ، إرتديه سيليق بك كثيرا.

هي(مغتاظة): أنا أعلم أنك تقول هذا حتى أتوقف عن سؤالك..لكن ذلك الفستان يجعلني أظهر أكثر بدانة..وهذا سيزعجني أما زوجة أخيك التي ستجدها فرصة لنقدي كعادتها.

هو: لا يا عزيزتي، كل الفساتين تجعلك جميلة في نظري ، لا تهتمي لكلامها.

هي: لكني في نظرها سأكون بدينة وقبيحة وقد أعود للبيت منكسرة ومحبطة وسأنغص عليك حياتك.

هو: يا إلاهي، ماذا سأقول لك الآن...أليس لديك فستان أسود؟

هي: بلى عندي..

هو: إرتديه، فالأسود لن يظهرك بدينة أبدا.

هي: إذن أنت أيضا تراني بدينة.. (وأجهشت بالبكاء)

نظر إليها الزوج مندهشا من تصرفاتها الصبيانية، ثم عاد ينظر إلى جريدته دون أن ينطق بكلمة.

إقتربت هي منه والدموع تتدفق على وجنتيها كالوديان وكأن عزيزا عليها قد مات وقالت: ظننتك تراني جميلة ومميزة.

هو: بالطبع أراك كذلك، لكنك أنت من تحتقرين نفسك وتخجلين من شكل جسمك، أحبي نفسك كما هي ولا تهتمي لتعليقات الأخريات...فأنت أجمل إمرأة في نظري ولا أخرى سواك.

تبسمت راضية وعادت إلى خزانتها تبحث عن فستان آخر لترتديه في حفلة الغد.

نبيلة أم زينب
0005.gif
 
التعديل الأخير بواسطة المشرف:
#2
هي قصص الكثيرات من معشر النساء
اكثرهن يفكرن بتلتوافه
طبعا اللاتي ليس لديهن ما يفعلنه غير الاهتمام لآراء الاخرين فيهن
قصصك مميزة و جميلة نبيلة
اتحفينا دوما فانا متابعة بشوق
 
#5
#7
#8
رااااااااااائع ما تبوح به قريحتك الادبية نبيلة
وانا ايضا اعشق كتاباتك واسلوبك السهل الممتنع
بووووووووووووووووركت
وفيك بركة عزيزتي نجمة، سعدت بردك
 
#10
#12